على خلفية اختلاس ما يجاوز ستة ملايين جنية ، النيابة الادارية تأمر بإحالة ستة عشر متهم من العاملين التابعين للهيئة القومية للبريد بالفيوم للمحاكمة التأديبية.

3360 الزيارات
24/02/2020
Twitter

على خلفية اختلاس ما يجاوز ستة ملايين جنية ، النيابة الادارية تأمر بإحالة ستة عشر متهم من العاملين التابعين للهيئة القومية للبريد بالفيوم للمحاكمة....


على خلفية اختلاس مبالغ مالية قدرت قيمتها ما يجاوز ستة ملايين جنيه ومخالفات مالية وإدارية بمكتب بريد سرسنا ومنطقة بريد الفيوم ، النيابة الإدارية تأمر بإحالة عدد ستة عشر متهماً من العاملين بمكتب بريد سرسنا ومنطقة بريد الفيوم للمحاكمة التأديبية.

 
وكانت النيابة الإدارية بالفيوم - القسم الرابع قد تلقت بلاغ الهيئة القومية للبريد بشأن القضية رقم ٢٤٩٤ لسنة ٢٠١٨ إدارى طامية والمقيدة برقم ٣٦٢ لسنة ٢٠١٨ اموال عامة عليا ضد / وكيل بمكتب بريد سرسنا (المتهم الأول ) التابع لمنطقة بريد الفيوم لاختلاسه أموال المودعين التي يختص بإجراء عمليات السحب والإيداع عليها وذلك عن طريق تزويره لإيصالات المعاملات آنفة الذكر مما ترتب عليه الإضرار بأموال الجهة التي يعمل بها و قد انتهت النيابة العامة إلى طلب إحالة المتهم للمحاكمة التأدبيية و ذلك عقب سداده جملة المبالغ المختلسة ًوالفوائد المستحقة عليها وهو ما بلغ قيمته ما يزيد عن ستة ملايين جنيه.

وقد باشرت النيابة الإدارية بالفيوم القسم الرابع تحقيقاتها في القضية رقم ١١٤ لسنة ٢٠١٩ أمام السيد الأستاذ/ احمد هيبة - وكيل أول النيابة تحت إشراف السيد المستشار/ مصطفي حمزاوي - مدير النيابة ،واسفرت التحقيقات عن الآتي:

قيام وكيل مكتب بريد سرسنا ( المتهم الأول ) باختلاس الأموال المودعة بالمكتب وذلك خلال الفترة من ٢٠١٥ حتى ٢٠١٨ والمقدرة بما يزيد عن خمسة مليون جنيه دون فوائد التأخير ليصبح إجمالي المبالغ المستحقة بعد إضافة فوائد التأخير ما يجاوز الستة مليون جنيه واحتفاظه بها فترة من الزمن بشكل مؤقت والقيام بإيداعها في تواريخ لاحقه وقيامه بالتزوير في إيصالات السحب والإيداع الخاصة بالمكتب وذلك بالتوقيع بدلاً من العملاء على تلك الإيصالات الخاصة بالإيداع والسحب واستعمالها في الحصول على أموال العملاء المودعة بالمكتب دون علمهم وذلك عن طريق استخدامه الرقم السري الخاص بالعاملين بالمكتب وإعادة إيداعها مرة أخرى بهدف التربح من أعمال وظيفته ومن الأموال المسحوبة .
هذا وقد ورد للنيابة تقرير أبحاث التزييف والتزوير مثبت به أن المتهم المذكور هو الموقع بدلاً من توقيعات العملاء على إيصالات السحب والإيداع بالمكتب.

كما كشفت التحقيقات عن إهمال رؤساء المجموعة البريدية لمكتب بريد سرسنا خلال فترة عمل واختصاص كلٍ منهم في المتابعة الجدية على المكتب وبما كان من شانه عدم اكتشاف وجود تبادل لإسم المستخدم والرقم السرى بين العاملين وعدم اكتشاف تبادل الشبابيك بالمكتب وكذا تحرير الإيصالات باسم المعاون بخلاف القائم بالعمل فعلياً ، وعدم اكتشاف كتابة اختصاص العاملين على دفتر الحضور والانصراف على نحو دقيق طبقاً لعملهم الفعلي على نوافذ تقديم الخدمة وبما كان من شأنه قيام وكيل المكتب ( المتهم الأول ) بالتلاعب في حسابات العملاء الجارية.

كما أسفرت التحقيقات عن ثبوت إهمال باقي المتهمين -كل منهم طبقاً لاختصاصه- في الإشراف والمتابعة على أعمال المكتب المذكور وكذا إفشاء الرقم السري واسم المستخدم الخاص ببعضهم وتبادله فيما بينهم مما ترتب عليه استخدامه في التلاعب بحسابات العملاء وعدم اتخاذ الإجراءات حيال اكتشاف عدم الدقة في تسجيل بيانات العملاء ومراجعة حسابتهم وكذا قبول إيداعات من أشخاص دون التحقق من شخصيتهم وأيضاً عدم إخطار قسم التفتيش منطقة بريد الفيوم لتشكيل لجنة لمراجعة أعمال مكتب بريد سرسنا تنفيذا لتأشيرة المدير العام لمنطقة بريد الفيوم خلال عام ٢٠١٧ / ٢٠١٨ وكذا القيام بصرف معاشات لغير أصحابهم بعد وفاتهم والإهمال في المحافظة على إيصالات السحب والإيداع لعدد من العمليات التي تمت بالمكتب مما ترتب عليها فقدها.                                                              
• وبناءً علية قامت النيابة بمواجهة المتهمين بالتهم المنسوبة إليهم وانتهت لقرارها المتقدم بإحالتهم للمحاكمة التأديبية.

                                         


روؤساء الهيئة على مدار التاريخ