النيابة الإدارية تأمر بإحالة أخصائي نفسي بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان للمحاكمة العاجلة.

511 الزيارات
31/08/2019
Twitter

النيابة الإدارية تأمر بإحالة أخصائي نفسي بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان للمحاكمة العاجلة.


أمرت النيابة الإدارية بإحالة أخصائي نفسي بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي للمحاكمة العاجلة، 
وذلك لارتكابه جرائم التحرش اللفظي بإحدى زميلاته بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي وكذا تنمره على أحد المرضـى بالمستشفى،

وكانت النيابة الإدارية قد تلقت شكوى إحدى الأخصائيات النفسيات بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان بمستشفى الصحة النفسية تتضرر فيها من المتهم المذكور لتحرشه الجنسي اللفظي بها ومضايقاتها بألفاظ غير لائقة وإهانته الدائمة لها والإساءة سمعتها والتشهير بها.

وكانت النيابة الإدارية للصحة / القسم الأول قد باشرت تحقيقاتها في القضية رقم ١٠ لسنة ٢٠١٩ أمام السيد الأستاذ/ مصطفى الشربيني – رئيس النيابة تحت إشراف السيد المستشار / طارق بدر – نائب رئيس الهيئة مدير النيابة ،

حيث استمعت النيابة لشهادة عدد من العاملين والمتطوعين بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان فضلاً عن عدد من المترددين عليه لدواعي التعافي والذين تواترت أقوالهم على اعتياد المتهم المذكور بالتحرش اللفظي بإحدى زميلاته بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان بمستشفى الصحة النفسية - مقدمة الشكوى - وذلك بتكراره القيام بإيحاءات وإيماءات ذات طابع جنسي ، وكذا التحدث والتشهير بها بالألفاظ الغير لائقة والإساءة لها وذلك على مرأى ومسمع عدد من المتعافين و العاملين بالمستشفى ، 

كما كشفت أيضاً عن قيامه بالتنمر على أحد المتعافين والمتواجد بالمستشفى تحت العلاج ببرنامج علاج الإدمان وإهانته والإساءة الدائمة له بالألفاظ والايحاءات غير اللائقة مما أثر على المريض سلبياً خلال مرحلة تعافيه.

وبناءً على ما تقدم أمرت النيابة الإدارية بإحالة المتهم للمحاكمة العاجلة ،

وإزاء ما كشفته التحقيقات من اعتياد المتهم على مثل هذا السلوك داخل مقر عمله لفترة من الزمن رغم طبيعة جهة عمله بالغة الأهميةالتي تتعامل مع المتعافين من الإدمان وهم في مراحل التعافي بالغة الحساسية وما يمكن لهذا السلوك الخاطيء أن يسببه من آثار بالغة السوء عليهم ، فقد أهابت النيابة بالقائمين على مؤسسات الدولة الحرص على توفير بيئة عمل آمنة لكافة العاملين والمترددين على أجهزة الدولة المختلفة والفحص الفوري لكافة الشكاوى ذات الصلة مع توعية وتدريب العاملين بها على قواعد وضوابط البيئة الآمنة للعمل ومدونات السلوك الوظيفي بما يكرس لمبدأ المحاسبة والمسئولية ويعزز الثقة في كافة مؤسسات الدولة.


روؤساء الهيئة على مدار التاريخ